تنويه وتذكير لأبناء وطني حول مشاركاتي الاعلامية-حامد الكناني

1508558_753995164628970_228154310_nأعلنت في السابق و اكرر هنا اعلاني عن عدم انتمائي الى أي تنظيم و مجموعة سياسية وغير سياسية احوازية كانت ام اهوازية،احترم جميع التنظيمات و النشطاء على الساحة واعطي الحق لمن ينتقدني او يسجل ملاحظة على نشاطي الاعلامي، لأن المشاركة التلفزيونية هي ليست مقال مكتوب اقوم بكتابته واعيد قرائته و تصحيحة متى ما شئت ،فهي مشاركات ارتجالية و مباشرة وبالتالي الخطاء وارد.

اما الذين يهاجمونني على عدم التطرق كل يوم عن القضية الاحوازية و عدم الالتزام بالثوابت الوطنية ومنها التسمية أقول لهم:

اولا: أنا لم أوقع على الثوابت الوطنية حتى التزم بها ولم اكن من مدونيها هذا مع احترامي و تقديري لمن يؤمن ويعمل بها، لكن في الأونة الأخيرة هاجمني بعض المرضى النفسيين الذين جعلوا من ثوابتهم الوطنية وسيلة للتخوين والتجريح وتعكير النشاط والعمل الوطني وأصبحت هذه الثوابت ومع شديد الأسف في مخيلتهم ثوابت وثنية لا وطنية.

الذين اسائوا لي مرات،وصلوا قبلي بعشرات السنين الى اروبا و تبنوا القضية الاحوازية منذ عقود ولا احد ينكر عليهم ذلك ويعرفون جيدا أن باب وسائل الاعلام مفتوح لمن لديه الكفائة،خاصة وانهم يقرأون و يشاهدون النشاط الاعلامي للكتاب الفرس في وسائل الاعلام الناطقة باللغة الفارسية وبالمناسبة معظمهم من برلين الالمانية تحديدا،فياريت يتفضلوا الاساتذة المبجلون ويعملوا حتى نقتدي بهم ونستفيد من أفكارهم النيّرة لا أن يتخندقوا في صفحات الفيسبوك فقط مستخدمين الامثال الشعبية للتجريح والطعن بابناء جلدتهم.

ثانيا: لم اشارك في وسائل الاعلام بصفتي ممثل او مندوب عن الشعب العربي الاحوازي ولا ادعي التمثيل الشرعي لأي جهة  ولم تدعيني القنوات التلفزيونية بصفتي احوازي و لا البرامج او الاخبار التي اذهب للتحليل عليها تخص الاحوازيين وحدهم،بل يدعونني بصفتي صحفي ومحلل سياسي ولهذا عليه الالتزام بالحيادية والموضوعية وعدم التكلم بلسان المعارض.

واخيرا أقول لمن لا يرغب بمتابعتي ولطالما لا انتمي الى حزبك ولا لتنظيمك ولا لمجموعتك السياسية لك الحق أن تشطب اسمي من قائمة الاصدقاء في ذهنك وتتركني وشأني،فلا يجوز لك الاساءة لي بسبب تعبيري عن رأيي في القضايا ،ففي مسيرة النشاط الوطني لكل شخص رأي وفكرة وأنا لي رأيي الخاص الناتج عن تجربتي وايماني بأن الثوابت الأنسانية والوطنية هي الالتزام بمبدء حقوق الانسان ونصرة شعبنا الاحوازي المظلوم ومد يد العون له حسب الممكن لا بالالتزام بشكليات الأمور ونسيان الجوهر.

بواسطة Ahwaziculture نشرت في مجتمع

One comment on “تنويه وتذكير لأبناء وطني حول مشاركاتي الاعلامية-حامد الكناني

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s