شاعر “اول المشوار”/ بقلم علي عبدالحسين

محمد عامر زويداتهذا المقال الذي سبق وأن نشر في مدونة الكاتب علي عبدالحسين يعاد نشره من قبل كارون الثقافي.

الشاعر الشاب الذي حصل على شهرة فائقة في مدينة الاحواز بسبب شعره الحماسي الإجتماعي و طريقة إلقاءه للشعر هو الشاعر العربي “محمد عامر زويدات”.

أمامي مجموعة من شعره مسماة ٌ بأول المشوار قد صدرت قبل اعوام قليلة تحتوي على عينة جيدة من شعره تستطيع أن تعطينا صورة ً و تعريفا ً عن رحلته في سفر الكلمة التي تسير سلوك العارف نحو الأعلى.

إن أهم سمة في شعر الشاعر محمد عامر زويدات هي نزعته الإجتماعية و أهتمامه بشعبه و قضاياه ، فتجده يتتبع الأحداث الإجتماعية و خاصة الهامة و المصيرة منها ليفيض بكلمة نقدية وجدانية ملتهبة كل قصدها أن تنير الطريق الى الخلاص ، فعندما باع المزارعون أراضيهم على الحكومة شهر صوته منتقداً اياهم ؛

او بيهم باع يا رخص الثمن … لمن قبض من باع گیعانه

هذا الباع يا ريته دفع كفارت ذنوبه … او چسه طفله ابسلفهم باتت

ابدمع الحزن و الخوف جوعانه…

و لما يشاهد الشباب قد كثر بينهم الإدمان فيعتصره الألم ازاء هذه الكارثة التي حلت بشباب شعبه الذين هم من يجب أم يبني الاغداد لكنهم قد اترعوا بوباء المخدرات ؛

ظل يسعود لا تتحنن و تشتاگ…

ظل يسعود ظل بهمومك اتحله..

و ذوگ امن المرار اشما عضيدك ذاگ

لن اسحاگ شاف ابعینه خمدت نار دلتنه

او بگینه انضیف الخطار بتریاگ .

و يبقى شاعرنا على نفس المنهج العريض في نقده لسلوكيات الناس التي قد لا ترضي الضمير و العقل السليم ؛

آنه ما اشكي من وجعات گلبی المالهن تالی ..

لچنی اشکی طبع ربعی .. اللی تجرع العلگم وتگول اشکثر حالی

 المصیبه هنا یراوی للضیوف اعگال جده افلان

او بل منگاش یاشر عله الصوره

ویگلهم هذا جدی و اهوه کل مصباح

بالمنقله یحرگ مجد جده و یطفی تنویره.

و له الصرخة المدوية في أنتشار الرياء و الخدعة و الدجل بين الناس ؛

قـَل حچي الصدگ يا ناس عتباره

او بسلاح الخديعة الچذب شن غاره

شن غاره علینه ابسرعت الطوفان

و شلع کل عمود امشیده الایمان

….

لو چان الحچی کل الحچی گول او فعل یفلان

ما چان الحرامی فرهد البستان

باگ العنب کله و شلع البیبان

“و اصبح للرزه یداعینه”

ولدى الشاعر زويدات نفسٌ متواصلٌ يتغنى بتاریخ العرب و مجدهم التليد ؛

هلي او لليوم بعده مچان حافر خیلهم

بالصین ظل ابصفحت التاریخ متسجل

هلی یا روضت القداح یل ما نبت …

بیها ینشف او یذبل

هلی الروضو سبوگ الخیل و ..

تخیلو فوگ ظهورها تخیل

هلی الشگگو وجه اللیل حتی اللیل

گام ایخاف من عدهم من یچلچل …

کذلك نجد الشاعر زويدات فائضاً بعشق مدينته الاحواز ؛

فتانه ابحسنها احواز فتانه

بس اشبیدی یل احواز لوعنچ عيون الخلگ عمیانه

ما عندی و لا املک سوی هل روح

و های الروح فدوه تروح للاحواز کله

او ماهی ندمانه.

حقا الشاعر ضمیر الامة فنجد مصداق هذا الكلام في شعر الاخ زويدات النابع من قلب كله الم و نار لأهله و تاريخه و حضارته … و ها هو الشاعر الذي يمتد المه الى فلسطين العربية السليبة و طفلها الشهید محمد دره ؛

گالو گطعو ازنود النشامه اهناک … و محمد الدره انصاب بل منحر

و اللی سلم منهم فر … گلت لو طفل واحد یبقی بفلسطین …

چا بحجارته الکل العرب یثأر…

هذا جانب من شعر الاخ زويدات و أما الجانب الآخر هو البعد الشخصي فيما يخص الشاعر نفسه هو ذاته و إن كان هذا البعد قليل في رحلته الشعرية و يصبح النقطة السلبية لسلوكه الادبي ، فالشاعر ينسى نفسه في خضم الواقع الاجتماعي المزدحم بالاحداث و المشاكل لكن ما يبقى هو الاصل و الثابت هو شخصية الشاعر ، و الافضل ان يهتم الشاعر بصوغ عاطفته الخاصة به بعيدا عن الآخر اتقاء أن تنمحي و تذوب في الغير حتى يبقى مستقلا و هذه من اهم معطيات الفن حيث يبلور الذات أمام الآخر مع ان شاعرنا له ميزاته المتبلورة في نوع حماسته و كلمته الاجتماعيتين.

للشاعر زويدات غزل جميلٌ مصقول و معسول ٌ يمنح القارئ متعة الادب ؛

ما اخبي …

و ارد اگولن حسنه یسبی

لحظه فاتر طوله وافر

حلگه زاهر خده عامر

یوم شفته انسلب گلبی

گمت اعدد کل خصاله

و گمت احسدنه لجماله…

و أخيراً أن الشاعر الشاب محمد عامر زويدات أمامه مشوار طويل لأنه مازال في “اول المشوار” ليحصل على تجارب أكثر و ينضج شعره أفضل و لـِيبقى الشاعر المُجيد الذي عبر احسن التعبير عن اوجاع بني شعب و معاناتهم ، و هذا راجع للشاعر نفسه كيف يستطيع أن يوازن بين العام و الخاص و أن لا ينجر وراء عواطف غير ناضجة فينحرف عن طريق تكامله و تعاليه الى ما هو ادبي حضاري وانساني .

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s