العرب وإيران.. إلى أين؟ (الجزء الأول والثاني)/ بقلم: عبدعلي الغسرة

عبدعلي الغسرةصحيفة البلاد البحرينية– في عام 1979 أرسل أصحاب الجلالة والسمو ملوك وأمراء ورؤساء أقطار الخليج العربي برقيات التهنئة إلى حُكام إيران الجُدد بعد انتهاء العهد الشاهنشاهي، آملين أن يكون مجيء النظام الإيراني الجديد بوابة خير وسعادة للشعب الإيراني، ومُتخليًا عن دور الشرطي في مياه الخليج العربي، وابتعاده عن الرهانات غير المحسوبة. وقد جاءت الحكومة الإيرانية في أيامها الأولى متمسكة بالأعراف والمبادئ الدولية في علاقاتها الخارجية، مؤيدة للحق الفلسطيني ومُعلنة عن تخليها عن الدور الشرطي استمر في القراءة