صخرة نبي صالح التاريخية على وشك الاندثار

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

صفحة الكاتب الاحوازي سعيد عراك على الفيسبوك– بداية هذه الصخرة اندثرت تحت الارض بفعل التغيرات الجيولوجية و من ثم تم كشفها مرة أخرى على يد السيد كاظم بروشك الباحث في الأثار الاحوازي. الا انه لم يجد المساعدة الكافية من قبل الشباب الناشطين في تلك الفترة و بقيت متروكه لى الان.

في مسير كارون الأحوازي و ليس بعيدا عن ساحل كارون الجميل و المغمور بالنخيل و البساتين العريقة حيث بين قرية الوعيلية و التي تسكنها عشيرة بني خالد العربية و على مشارف تلال قرية موران التاريخية يقع مقام النبي صالح و بالقرب منه صخرته المشهورة حيث عرفت في التراث الشعبي لأهالي المسير بصخرة الشفاء – أي عندما يمرضون الأطفال يذهب الناس الى هذه الصخرة و بعد زيارة الضريح أو المقام . و من ثم يدخلون الأطفال من وسطها و هكذا يعقتدون ان الطفل الذي يدخل من وسط هذه الصخرة من خلال الفتحة الوسطية – بانه شفى و هذه العادة كانت موجودة منذ القديم .

سئلنا الكثير من الناس و بالاخص الشيوخ الكبار (المتقدمين سنا) عن قصة النبي صالح في هذه المنطقة و سر الصخرة بالقرب منه , فكل الأجوبة كانت شعبية و لم نحصل على جواب علمي و شافي حول وجود هذا المقام أو القبر و حتى الصخرة – لكنهم يؤكدون ان هذا المكان منذ قديم الزمان كان موجودا في هذا المسير .
و هكذا هم ايضا كانوا يسمعون من أبائهم و أجدادهم بان النبي صالح كان في هذه المنطقة و يؤكدون على ان هناك كانت شركة زجاج و مصنع للفخار (كوزه بالفارسي ) لعائلة يهودية من قرية موران و هذه العائلة كانت تعتبر من سكان موران الاصليين لكنها قادرت القرية منذ زمان ..

و الجدير بالذكر ان هذه الصخرة عليها نقوش أي حروف باحدى اللغات السامية القديمة و مازالت الى الان موجودة على واجهة الصخرة (لست خبيرا في مجال اللغات السامية – حتى أوكد بالضبط ماذا تعني هذه الحروف أو النقوش السامية ) لكن الاهمال و الملوحة و الأمطار باتت تضيع هذه الأبجدية السامية.
يذكر ان هذا المكان يفتقر الى دراسة علمية و بحوث في علم الأثار تؤكد ارتباطه التاريخي و صلته بنهر كارون الخالد .. لكن السر هو ما دور يهود موران و شركاتهم بالنسبة الى هذا المكان التاريخي.

هذه الاسئلة أتركها الى الاخ كاظم بروشك الباحث في علم الأثار الاحوازي السامي .

مصطلحات :
صناعة الشيشة (الفخار) –كورة موران – تل موران (الأسود)

مصدر المقال و التقرير المصور:صفحة الكاتب الاحوازي سعيد عراك على الفيسبوك
.

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s