التعاون الفارسي الغربي ودور بريطانيا في احتلال الاحواز وأخماد ثوراتها التحررية/حامد الكناني

حامد الكناني

حامد الكناني

هذه الوثائق الثلاث (أدناه) والتي وضعتها في صورة واحدة،عبارة عن نصوص مطبوعة عن نسخ خطية منقولة من كتاب وثائق الخليج العربي(ف ار س) في آرشيف وزارة الخارجية الإيرانية وهي رسائل سرية متبادلة ما بين الدولة الفارسية والسفارة البريطانية حول التعاون المشترك مابين بريطانيا وإيران من أجل محاصرة الثورة وتطويق التحركات الوطنية الاحوازية الرافضة للاحتلال الأجنبي والتي بدأت منذ أن دخلت القوات الفارسية للأراضي الاحوازية بتخطيط ودعم بريطاني سنة 1925م.

الرسالة الأولى/الأربعاء 18 اغسطس1925م:مرسلة من دائرة الاحتلال الفارسي بالمحمرة إلى وزارة الخارجية الإيرانية جاء فيها:«حسب المعلومات الواردة أن شخصان من عائلة شيخ خزعل ذهبا إلى شيخ الكويت وإلى الشيخ غضبان شيخ بني لام يستغيثون بهم مرتدين الكوفية دون عقال،والشيوخ وعدو النساء(هنا الكاتب يستهزئ بالعرب ويصف أثنان من أبناء الأمير خزعل الذين نكسوا عقلهم بسبب حجم البكارثة التي حلت بدولتهم على يد الفرس بالنساء ويلوّح إلى أن من يرتدي الكوفية دون عقال هو أمرأة وهذه قلة أدب و طعنا بالنساء) واتفقوا على أن يتم تطويق القوات الفارسية من قبل الشيخان،شيخ الكويت من منطقة القصبة(على ضفاف شط العرب) وشيخ بني لام يهاجم الجيش الفارسي من ناحية تستر(شمال الاحواز) ويحرروا الاحواز ويعيدوها لعائلة الشيخ خزعل».

ونجد تحت هذه الوثيقة توقيع المسؤل الفارسي الذي يأمر باحالة البرقية إلى صاحب القرار في هذا الشأن وهو السفير البريطاني في طهران سر برسي لورن لاتخاذ الاجراءات اللازمة.

الرسالة الثانية/31 اغسطس 1925م:هذه الوثيقة جائت ردا على البرقية الأولى ومرسلة من قبل السفارة البريطانية في طهران إلى وزارة الخارجية الإيرانية ،جاء فيها:«نقلنا برقيتكم السابقة للمندوب السامي البريطاني في العراق حول التقارير الواصلة اليكم عن تحركات شيخ الكويت وشيخ بني لام وجائتنا برقية من القنصل البريطاني المقيم بميناء بوشهر،ذكر فيها أن شيخ الكويت نفى أن يكون قد تدخل بقضية المحمرة(الاحواز)وتعهد أن لا يتدخل في هذا الموضوع نهائيا».

الرسالة الثالثة/25 سبتامبر1925م: هذه الوثيقة مرسلة من قبل السفير البريطاني في طهران سر برسي لرن وتحمل توقيعه وهي رسالة خاصة تعبر عن وجود صداقة وعلاقة حميمة وتخاطب وزير الخارجية الإيراني خارج العرف الدبلوماسي،جاء فيها:«بالعودة لرسالة جنابكم الخاصة والمرسلة بتاريخ 15 اغسطس 1925م والتي زودتم بها محبكم وهي تحمل قائمة بأسماء الأشخاص الذين شاركوا في أحداث المحمرة الأخيرة(ثورة الغلمان)،محبكم أرسل الرسالة والمعلومات للمندوب السامي لجلالة الملك البريطاني المقيم في بغداد، وجائني الرد من سيادته بأن جميع المذكورة أسمائهم يقيمون بالبصرة والحكومة العراقية أخذت منهم التعهدات والكفالات بأن يحسنوا السلوك وأن لا يخرجوا من البصرة من دون علم وأذن المسؤلين المحليين هناك.آمل أن تكون هذه التضمينات مقبولة من قبل الدولة الإيرانية،دمتم ودامت أيام عزكم».

علما أن سر برسي لرن هو مهندس إيران الحديثة التي أسستها بريطانيا على أنقاض الشعوب غير الفارسية ومنها الشعب العربي الاحوازي الذي كان وعلى عكس باقي الشعوب التي وقعت تحت السيطرة الفارسية مطلع القرن العشرين كانت لديه سيادة عربية واستقلال ذاتي وما تربطه بالدولة الفارسية هي تلك التبعية الأسمية للدولة الفارسية والتي وردت في معاهدة أرضروم الثانية المنعقدة ما بين بلاد فارس و الدولة العثمانية سنة 1847م والتي أشترطت على بلاد فارس أن لا تتدخل في الشأن الداخلي الاحوازي الامر الذي حث الامير جابر بن مرداو على قبولها لكن تخلت بلاد فارس عن هذا الشرط بعد انهيار الدولة العثمانية سنة 1919م،حيث وجدت بلاد فارس انها غير مقيدة بهذا الشرط بحجة غياب الدولة العثمانية وتزامن هذا الوضع مع اكتشاف النفط في شمال الاحواز وتفوق بريطانيا على باقي الدول من خلاله وحدوث الثورة الشيوعية في روسيا وايضا قرار بريطانيا بالابتعاد عن الحكم المباشر في مناطق نفوذها بالمنطقة،كل هذه الامور دفعت الانجليز أن يخذلوا أمير الاحواز وشعبها وأن يسلموا الاحواز وأميرها ومصير شعبها العربي الذي عاش في موطنه التاريخي منذ الاف السنين،للفرس الذين يحملون الضغينة والكراهية تجاه العرب وكانت هذه الوثائق خير دليل على تعاون بريطانيا أنذاك وتثبيت الاحتلال الفارسي.

alahwaz-2015

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s