الإرباك الذي تصنعه النخبة الأحوازية في مسيرة طرحها لقضيتها الوطنية العادلة/بقلم: د.خالد المسالمة

97896776احوازنا– من الواضح أن أي قضية بحجم القضية الأحوازية تحتاج لجهد أغلب القوى الحية الأحوازية وبخاصة النخبة منها. وإن أي خلل أو فشل يلحق بهذه القضية يكون أساسه هو عدم قدرة النخب على فهم القضية وما يحيط بها من عوامل قوة وعوامل ضعف، وكذلك عدم فهم دور هذه النخبة في التعريف بقضية الشعب وإيصالها إلى أكبر قطاع شعبي أحوازي بالدرجة الأولى لتصبح قضية الوطن هي قضية الشعب وقضية قطاعاته الشعبية. استمر في القراءة

تقرير قناة السعودية الاخبارية عن المحاضرة التي ألقاها الدكتور طلال الطريفي حول”العلاقات السعودية الإحوازية وتاريخها الممتد”في لندن

تقرير قناة الاخبارية السعودية عن المحاضرة التي ألقاها الدكتور طلال الطريفي حول “العلاقات السعودیة الاحوازیة في عهد الملک عبدالعزیز” بدعوة من مركز دراسات عربستان«الاحواز» في العاصمة البریطانیة لندن.
علما أن توقیت المحاضرة تزامن مع مراسم تشییع فقیدنا المغفور له بإذن الله الاستاذ المناضل عدنان سلمان ولم اتمکن من الغائها نظرا لتأخير الوقت ووجود ضيوف قادمين من خارج بريطانيا.
شاركت ومعي مجموعة من الاحوازيين وحضر الدكتور طلال الطريفي و معه مناصرين لقضيتنا الاحوازية وألقا المحاضرة والحمدلله«کما أقدم هذا العمل المتواضع بعدد الحضور والغني بالمعلومة التأريخية الاكاديمية المليئة بالتحليل الرائع، لروح أخي ومعلمي الفقيد عدنان سلمان أبو فاروق رحمة الله عليه. وسوف ينشر الأخ الدكتور فيصل المرمضي الذي حضر وسجل المحاضرة ،الفيديو الكامل للمحاضرة في الايام القادمة لتعم الفائدة انشاء الله.

مدير مركز دراسات عربستان«الاحواز»

حامد الكناني

آهـ ِ عدنان..( في رثا ء فیقد الأمة ، البطل المـجاهد أبي فاروق ،عدنان سلمان الطـُرْفي ) شعر : د.عباس الطائي

11221784_738503432939734_1577837381589980697_nآهـ ِ عدنان
——————-
( في رثا ء فیقد الأمة ، البطل المـجاهد
أبي فاروق ،عدنان سلمان الطـُرْفي )
شعر : د.عباس الطائي
—————
آه ِعـــدنان قد جرحتَ فؤادي/
برحیل ما کان فــــي المـــــیعاد*
آه عدنان قد رحـــلت غریبــــا /
و بعیدا عن أهلـــنا والـــــــبلاد*
عــــن بلاد وهبتـَهـا کل شــيءٍ/
من نقیس وطـــــارف وتــــــلاد*
کم تغنـــّیت للبــــــــــلاد بروح /
شفـَّها الوجُد في الشقا والبــعاد*
وتفانیــــــت یا فــــــتاهـا بقلب /
خافقِ الجـــــــنب قادح ٍ کالزناد*
کیف تمضي وأنت مرشد جیل؟/
أنت علمته السُری للجــــــــهاد*
کنت رمزا لدی الشباب طموحا /
ها هـو الیوم صارخ في تنادي*
ها أری فتــیة أتت تتــــــهاوی /
بعــــــــویل ولوعة في ســـواد*
وأری الأصدقاء تذرف دمـــعا /
وأری الأرضَ کلـَّها في حـــداد*
أرض أهوازَ کلها في عـــزاء /
لابنها الحر وهي ثکلی تنادي:
أین عدنانُ راح عني غریبا؟/
راح والقلب خافقٌ في وِدادي*
***
یا ودیع َ التراب نبکیک دهـرا/
بـــــقلوب نزیفــُــها بازدیـــــاد*
***
عباس الطائي

بواسطة Ahwaziculture نشرت في مجتمع