حكايات البحر واللجوء: انا عربي ولست ايراني … ايران تعيش على خيرات الأحواز

مسعود محمد – السويد- حكايات البحر واللجوء ، هي حكايات حقيقية وليست حكايات الف ليلة وليلة، ابطالها أناس حقيقيين من لحم ودم، احلامهم تراوحت فيما بين الخبز، الأمن، والسلام، والحب، والعيش بكرامة وانسانية. بعضهم معني بثورات الحرية أراد ان يكون ريشة تضيف للوحة الوطن لوناً مميزاً يشبهه، والبعض الآخر كان مجرد مواطن صالح خنقه الوطن بفساد حكامه، وكانت وطئة الجزمة العسكرية ثقيلة على صدره، سمع صوت صرير عظامه تحت تلك الجزمة، فهرب الى حيث يمكنه ان يتنفس بحرية، بعض ابطال قصصي خافوا هناك في الوطن وحملوا خوفهم معهم، وطلبوا مني عدم نشر صورهم وأسمائهم، والبعض الآخر أراد ان يحكي قصته ويزينها باسمه وصورته التي تشبه الوطن. استمر في القراءة

بواسطة Ahwaziculture نشرت في مجتمع