المملكة قدّمت درساً في التفاني لأجل خدمة الحجيج / تقرير الأستاذة عافية الفيفي بجريدة الرياض

riyadh-2017جريدة الرياض- عافية الفيفي- حاز النجاح الاستثنائي الكبير الذي حققه موسم حج هذا العام على إعجاب الكثير من أبناء الشعوب المختلفة ونخبها وعلت مشاعر وعبارات التهنئة والشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- على رعايته وتوجيهاته ومتابعته المباشرة التي حققت بفضل من الله تأدية وإتمام حجاج بيت الله لمناسك الحج بيسر وراحة وسلامة.

حملات مسيئة

وقال الكاتب والإعلامي الجزائري د. أنور مالك: أوجه أحر التهاني لحكومة وشعب المملكة على هذا العمل الجبار والإنجاز الرائد في إدارة الحج والذي تحقق معه نجاح موسم حج هذا العام، ومروره بسلام دون أي حوادث تعكر صفوه، مضيفاً: “على الرغم من أن هذا الموسم جاء في ظروف استثنائية من حيث الزمان والمكان والأزمة التي تمر بها المنطقة مع رهان الكثير من الأطراف المعادية على فشله عبر الحملات الإعلامية المسيئة، وشبكات التواصل الاجتماعي والتصريحات الرسمية والدبلوماسية المستهدفة للمملكة وإدارتها المتميزة للحج إلا أن ذلك كله لم يقلل من عزيمة وجهود قادة المملكة في خدمة حجاج بيت الله، بل كان محفزاً ودافعاً للمسؤولين لتحقيق هذا الإنجاز منقطع النظير، والجميل جداً، وهذا ما لمسه الجميع أن قيادة المملكة لم تكن هي الوحيدة الحريصة على خدمة حجاج بيت الله، وتحقيق هذا النجاح، بل إنّ الشعب السعودي، وكذلك المقيم المحب لهذا الوطن المعطاء ساهموا بشكل فعال في دحر كل الافتراءات والشبهات، والرد على الحملات المسيئة والمغرضة والتي لم تحقق مبتغاها بفضل وتوفيق من الله”.

نجاحات ممتدة

من جانبه قال الإعلامي والسياسي اللبناني جيري ماهر: نفتخر ونتباهى بجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان

-حفظه الله- وولي عهده الأمين في خدمة وتوفير الأمن والحماية لحجاج بيت الله الحرام واستقبال المعتمرين على امتداد العام، مؤكداً على أن نجاح حج هذا العام لم يكن مستغرباً، وقال ما هو إلا امتداد لنجاحات المملكة السنوية في إدارة الحج وجهود المملكة منذ عشرات السنين واضحة، وهي في تطور وتحسن عاماً بعد عام، وهذا ما يزيدنا حباً لمملكة الخير وقناعة بأن قيادة وشعب المملكة هم الأكثر قدرة وحرصاً على إدارة الحج واستقبال وخدمة ضيوف الرحمن من مختلف أنحاء الأرض.

تقدير عالمي

وقالت الإعلامية الإماراتية صفية الشحي: أثبتت المملكة كعادتها في كل موسم أهليتها لرعاية حجاج بيت الله الحرام واستمرت فيما هو معهود عنها من حسن استقبال وضيافة وخدمة الحجاج، والقيام بكل ما من شأنه تأمين وسلامة هذه الرحلة الروحانية والاجتماعية والإنسانية مضيفة بأن الجهود العظيمة التي قامت بها المملكة نالت التقدير والإعجاب العربي والعالمي وهي بكل تأكيد ترسخ مكان المملكة وحضورها القوي في المنطقة والعالم كدولة تحتل الصدارة دائماً.

تفانٍ وإخلاص

وعن الجهود الرائدة للمملكة في موسم الحج قالت الكاتبة والصحفية الكويتية سعدية مفرح: “لقد أثبت القائمون على خدمة ضيوف الرحمن في البيت العتيق أنهم أهل لهذا الشرف العظيم، أدركت ذلك أثناء رحلتي للحج قبل سنوات قليلة، ومازالت القناعة تتعزز موسماً بعد موسم وعندما كنت أتابع المقاطع المصورة عن مستوى الخدمات والتفاني من قبل الرجال والنساء العاملين فيها أثناء مواسم الحج وأيضاً مواسم الذروة في رحلات العمرة كشهر رمضان مثلاً لا يسعني ألا أن أدعو لقيادة المملكة وشعبها بالخير وجزاهم الله عنا وعن الأمة العربية والإسلامية خير الجزاء تجاه ما قدموه ويقدمونه في أهم وأضخم فعالية إسلامية على الإطلاق”.

 ووصف الإعلامي والخبير في الشأن الإيراني حامد الكناني نجاح موسم حج هذا العام بالمبهر وقال: “هو استثنائي رائع بكل معنى الكلمة ونشكر من أعماق قلوبنا حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان -حفظه الله- على هذا الإنجاز المتفرد وكالعادة فقد أثبتت القيادة السعودية حسن قيادتها وإدارتها للحرمين الشريفين والرعاية والاهتمام بالمسلمين ومقدساتهم وعن الجهود الإعلامية في الحج، وكانت مميزة وتمكنت من نقل رسالة السلام والمحبة للحج وإظهار الوجه الحضاري والإنساني العظيم لقيادة المملكة وشعبها العربي الأصيل للعالم”.

وأثنى على التغطية الإعلامية لشعيرة الحج بعدة لغات ومنها اللغة الفارسية التي خصص بث تلفزيوني بها ونشرت بعض الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية أخباراً باللغة الفارسية، معبراً عن سعادته الغامرة بشرف المشاركة إلى جانب زملائه في تغطية مناسك حج هذا العام، متطرقاً إلى بعض من مشاعر وعبارات الحجاج الإيرانيين في موسم حج هذا العام، حيث رد أحد الحجيج الإيرانيين بـ”خيلى عالي” بمعنى “رائع جداً” على مراسل التلفزيون الإيراني الرسمي، موجهاً لأحدهم سؤالاً حول وضع الحج لهذا العام فكان الرد شهادة إنسان منصف أذيعت عبر التلفزيون الإيراني الذي أدمن الإساءة للمسلمين والعرب وحاول بكل خبث تسييس الحج من خلال إعادة كلمة الخميني وخامنئي طيلة أيام الحج وأنتج برامج ولقاءات وتقارير عدة حول ذلك.

مثال يحتذى به

كما هنأ الإعلامي الأردني رامي قطيشات قيادة المملكة بنجاح موسم حج هذا العام وقال: ما أعظمه من وطن يتسع لكل شعوب الأرض يرحب بالعالم كل عام وفي كل مرة يزداد تميزاً وتطوراً وبريقاً وأضاف لقد شهدنا والعالم أجمع إبداع المملكة وابتكارها وسائل لإكرام ضيوف الرحمن تُسر بها النفس وتنشرح، هذه المملكة الأرض الطاهرة كما عهدناها قيادة وشعباً مثالاً يحتذى به في الكرم والعطاء والأخلاق.

المصدر:

http://www.alriyadh.com/1621957

 

بواسطة Ahwaziculture نشرت في مجتمع

تشرفنا بزيارتكم ونتمنى دائما أن ننول رضاكم.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s