لماذا لايثق الشعب العربي الأحوازي بنظام الحكم في ايران ؟/ بقلم: احمد رحمة العباسي

alahwaz2019الكوارث الطبيعية التي تعرض لها شعب العربي الاحوازي مؤخرا ومازال يعاني من مضاعفاتها و تبعاتها و المتمثلة في السيول الجارفة كشفت عدة حقائق ومعلومات أهمها : تضامن وتعاضد هذا الشعب عند الشدائد ، و الأخرى حجم المؤامرة التي يواجهها من قبل النظام الإيراني المسؤول عن كل أو جزء من هذه الكوارث .
فالنظام الإيراني الذي يدير البلاد هو المسؤول بالدرجة الأولى عن توقع حدوث مثل هذه الكوارث الطبيعية و الحيلولة دون أضرارها أو على أقل تقدير التقليل من حجم ويلاتها على السكان ، إلا أن الشي الذي حدث بالنسبة لاقليم الأحواز هو العكس أي أن النظام الإيراني تصرف بالنحو الذي يؤدي إلى أكبر ضرر يلحق بالشعب الأحوازي و ذلك بالسماح بتدفق المياه إلى بيوت وألاراضي الزراعية للأهالي في كافة قرى و بعض مدن الاحواز .. استمر في القراءة

مختارات من يوميات السيول السوداء-بقلم: سعيد مقدم أبو شروق

58383204_2593217307571581_130563015773782016_nقال الله في كتابه الكريم: وجعلنا من الماء كل شيء حي.
فالحياة لا تستقيم إلا بالماء، المزارع والبساتين لا تنمو إلا بالماء، الطيور لا تحلق ولا تغرد إذا عطشت، الأسماك لا تستطيع أن تتنفس إلا في الماء.
وإذا أردت أن تخالف سنة الله وتقتل البشر وحقوله، أن تقضي على الطيور وتخنق تغريدها، أن تدمر جميع الأسماك في الأنهر؛ امنع الماء عنها، أقم سدا لتمنع جريان الماء نحوها.

وهذا ما فعله المسؤولون في الأحواز ليقضوا على حياتنا، أقاموا أكثر من سد على نهر الكرخة ، وأكثر من سد على نهر كارون، وعلى نهر الجراحي؛ ولم يبق من الأنهار إلا أوشالا والتي غيروا مجراها إلى العمق الشمالي من إيران كإصفهان. استمر في القراءة

“الاقتصاد الإيراني..تراجعٌ متواصل في ظل تخبطات النظام”،مشاركة حامد الكناني في الحلقة الثامنة من برنامج همسايه

الأحواز العربي وتحديات المستقبل الخليجي/المؤلف: مهنا الحبيل

10906203_10205736731246455_90616329361861411_nالجزيرة نت- منذ اكتمال الاعتراف الدولي بالمنظومة القُطرية لدول مجلس التعاون في الخليج العربي 1970، لم تشهد هذه المنظومة توترا سياسيا مع الجوار الإقليمي في إيران مثل ما عليه الحال اليوم. استمر في القراءة

التعاون الفارسي الغربي ودور بريطانيا في احتلال الاحواز وأخماد ثوراتها التحررية/حامد الكناني

حامد الكناني

حامد الكناني

هذه الوثائق الثلاث (أدناه) والتي وضعتها في صورة واحدة،عبارة عن نصوص مطبوعة عن نسخ خطية منقولة من كتاب وثائق الخليج العربي(ف ار س) في آرشيف وزارة الخارجية الإيرانية وهي رسائل سرية متبادلة ما بين الدولة الفارسية والسفارة البريطانية حول التعاون المشترك مابين بريطانيا وإيران من أجل محاصرة الثورة وتطويق التحركات الوطنية الاحوازية الرافضة للاحتلال الأجنبي والتي بدأت منذ أن دخلت القوات الفارسية للأراضي الاحوازية بتخطيط ودعم بريطاني سنة 1925م.

الرسالة الأولى/الأربعاء 18 اغسطس1925م:مرسلة من دائرة الاحتلال الفارسي بالمحمرة إلى وزارة الخارجية الإيرانية جاء فيها:«حسب المعلومات الواردة أن شخصان من عائلة شيخ خزعل ذهبا إلى شيخ الكويت وإلى الشيخ غضبان شيخ بني لام يستغيثون بهم مرتدين الكوفية دون عقال،والشيوخ وعدو النساء(هنا الكاتب يستهزئ بالعرب ويصف أثنان من أبناء الأمير خزعل الذين نكسوا عقلهم بسبب حجم البكارثة التي حلت بدولتهم على يد الفرس بالنساء ويلوّح إلى أن من يرتدي الكوفية دون عقال هو أمرأة وهذه قلة أدب و طعنا بالنساء) واتفقوا على أن يتم تطويق القوات الفارسية من قبل الشيخان،شيخ الكويت من منطقة القصبة(على ضفاف شط العرب) وشيخ بني لام يهاجم الجيش الفارسي من ناحية تستر(شمال الاحواز) ويحرروا الاحواز ويعيدوها لعائلة الشيخ خزعل». استمر في القراءة