ماذا نعرف عن مخيمات اللاجئين الأوروبيين في سوريا أثناء الحرب العالمية الثانية؟

«كانت مخيمات اللجوء في الشرق الأوسط بمثابة جنة العديد من الأوروبيون بعد هروبهم من جحيم الحرب العالمية الثانية».042816_1533_2

نشر موقع PRI) – Public Radio International) تقريرًا يعرض الأوضاع المعيشية للاجئين، لكن ليس اللاجئين السوريين كما هو المعتاد تلك الآونة، إنما المخيمات السورية والعربية التي استقبلت الآلاف من اللاجئين الأوروبيين أثناء الحرب العالمية الثانية. استمر في القراءة

الهجرة العربية من الاحواز..أسبابها ومراحلها/حامد الكناني

الشاعر الوطني الاحوازي موسى الموسوي الذي يقيم في أوربا بعدما تعرض للسجن والنفي من الاحواز.

الشاعر الوطني الاحوازي موسى الموسوي الذي يقيم في أوربا بعدما تعرض للسجن والنفي في موطنه.

مركز دراسات عربستان الاحواز- كانت وما تزال الهجرة و ترك الديار من أخطر التهديدات التي تتعرض لها الدول النامية والشعوب الخاضعة للاحتلال الأجنبي  وإذ تزامنت هذه الهجرة وترك الأوطان مع توافد عنصر بشري آخر لجغرافيا معينة يكون العد التنازلي لنهاية الشعب الذي كان يعيش في هذه الجغرافيا قد بدء فعلا.

لا ينطبق هذا الأمر على الدول والشعوب المتقدمة حيث لدى هذه الدول والشعوب القدرة على جذب واستقدام طاقات مثقفة من خارج حدودها وملئ الفراق الحاصل في مجتمعاتها لكن الشعوب المضطهدة والمحتلة وبسبب خضوعها لهيمنة أجنبية ليس بمقدورها ملئ فراغ هجرة أبنائها الأمر الذي يؤدي إلى تضعيفها مقابل العنصر الغازي وتحكيم قبضة المحتل على مقدراتها أي بمعنى آخر الهجرة الطوعية للعقول مهما كانت أسبابها تعتبر عامل مساعد وداعم لتكريس الاحتلال وغلب التركيبة السكانية لصالح العنصر الأجنبي. استمر في القراءة

العرب في أذربيجان في فجر الفتوحات/الدكتورة نرجس علييفا – نائب مدير متحف التاريخ الوطني لأذربيجان

Across-the-Caucasus-01موقع الباحثون- إن نشوء الإسلام ونشره في العالم خلال فترة قصيرة من الزمن فتح مرحلة جديدة في تاريخ البشرية. وبعد نشره في الجزيرة العربية من قبل النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) بعشر سنوات أحاط الإسلام بأراض من الساحل المغربي إلى بلاد جنوبي شرق آسيا. وكانت أذربيجان من ضمن هذه البلاد بموقعها الجغرافي والاستراتيجي الهام في قوقاس. استمر في القراءة